ماالذي ألهمك هذه الفترة؟

هذه ليست تدوينة، وإنما إجابة مطولة (بالعامية) على سؤال تطرحه الشركة التي أعمل بها بين فترة وأخرى.. فيتحدث البعض عن كتب وأفلام ومقولات وغيرها، وقبل أيام وجدتني محتفظة بهذه المسودة في هاتفي فآثرت ألاّ أحذفها، علّها تلهم من يقرأها يوما ما..

وهنا كانت إجابتي على السؤال:

أبغى أشارككم هذي المرة عن تجارب ألهمتني شخصياً، بديت ممارستها من بداية 2019

بداية العام اخترت اني أمارس هوايتين + نوع مكثف من أنواع الرياضة لمدة نصف سنة حتى تصبح روتين وعادات سهلة الممارسة.

–        الهواية الأولى واللي ماسبق أني مارستها أبداً ولاخطرت في بالي سابقاً هي (تنسيق الورود)، تفاجأت اني وجدت نفسي من أول تجربة في غاية المتعة والسعادة.. متعة الذهاب لشرائها واختيارها وتقليمها وتنسيقها، متعة حملها وتوزيعها في غرفتي والأماكن اللي أجلس فيها، صرت أروح كل 10 أيام وأشتري كمية كبيرة، الجميل والممتع فيها اني اشتريها بحجمها الطبيعي قبل لاتتفتح، واوراقها الكثيفة وكمية كبيرة وأنواع متنوعة ولما اروح البيت تبدأ المتعة والتنفس بعمق استعدادا للمهمة التالية.. ماكنت أتصور ان عملية تنسيق الورد تجلب السعادة لهذي الدرجة، والتعامل معها وسقايتها والعناية بها وملاحظتها وهي تتفتح يوم بعد يوم شعور مبهج ممتزج بالجمال والحب والأريحية.. التعامل معها يفتح النفس. استمريت حتى يومي هذا وحقيقة لاحظت تحسن في المزاج والشعور للأفضل.. عرفت بعد هذي التجربة ليش الورد يقدم للمرضى؟ لأنه فعلا في رؤيته علاج وتشافي لكثير من الضغوط النفسية فما بالكم بالتعامل والتلطف معه والعناية به بشكل مستمر؟!.. تستحق التجربة 

–        الهواية الثانية أيضا جديدة ماسبق اني مارستها لكني كنت أحلم فيها وأحبها، والسنة هذي قررت اجربها، اللي هي العزف على البيانو:) هذي التجربة كانت مربكة لي بالبداية وكان فيه مقاومة ومحاولة للتراجع عنها ولكن الان صارت من اهم الأشياء اللي لازم امارسها يوميا! صار فيه انسجام بديع مع الالة والاصوات، النغم صرت اسمعه كما هو من داخلي حسب الشعور اثناء العزف، ولما اسمع التسجيل لاحقا استغرب انه هذي النغمات هي موسيقاي.. هي انا.. التعامل مع هذي الالة احس فيه وجه شبه مع الهواية الأولى من ناحية شعور التعامل مع الالة بلطف وحب والشعور الناتج بعدها من الراحة والتشافي والبهجة.

–        أما الرياضة اللي قررت أركز عليها بشكل مستمر هي اليوقا والتنفس السليم، اشتركت مع مدربة بمركز متخصص. التجربة هذي أيضا مبهرة واعتبرها مكملة للهدف اللي وضعته للوصول لحالة السكينة والسلام الداخلي والبهجة النابعة من الذات لامن الخارج.

وبعد ٣ شهور من تجربتي اقول هذي تجارب قليلة جدا من ملايين الخيارات المتاحة لنا في هذي الحياة الوافرة، واللي تساعد على التوازن والترويح عن النفس من ضغوط العمل والحياة بشكل عام.. كل شخص يمكنه الوصول للهدف بالطريقة المناسبة له، وحتى يعرف هذي الطريقة لابد يعمل ميوت للاصوات الخارجية، وميوت أيضا لأفكاره المنطقية وأحكام عقله ويسمح لنفسه بالاسترخاء حتى يسمع رغباته الحقيقية من صوته الحقيقي الداخلي، لا من اقتراح الاخرين له او تقليده لنمط حياتهم وتجاربهم.

من تجربتي وجدت ان اهم علاقة يجب أن أهتم بها بعد العلاقة بالله هي العلاقة بالذات.. حب الذات لايعني إغراقها بالماديات والشكليات والإنجازات فقط كما يفهم البعض، حب الذات الاعمق هو تحقيق احتياجات الروح الحقيقية والعناية بها والوصول بها الى السلام وهذا واجب الإنسان تجاه روحه.

الاحتياجات بالتأكيد تختلف حسب الزمن والمرحلة والشعور.. وهنا تكمن المتعة ويتحقق التنوع في الحياة.. الحل هو عيش اللحظة وتلبية الاحتياجات والاستجابة لها كما تطرأ بوقتها المناسب. مثلا بالسابق كانت الكتابة والشعر أحد أهم الممارسات في حياتي واللي من خلالها أتنفس وأستمتع، الان ماصرت أشوفها كما بالسابق .. ولما كنت أشعر أن لياقتي بالكتابة انخفضت كنت أرغم نفسي بالبداية وأحاول أن أوجد لها الوقت وأهيء لها المزاج خوفا من فقدانها! حتى فهمت أنه حان الوقت لتنحيتها مؤقتاً والاستمتاع بشيء آخر مختلف، الفكرة هي السماح لكل شيء أن يأخذ وقته المحدد له فقط..

كثير يقولون ماعندنا وقت لهذي الأشياء الثانوية وعندنا أشغال أهم.. أحب أقول لهم دائما: الإنسان يموت وماخلص شغله.. استمتع قبل أن تموت.. الاستمتاع بوعي وبطريقة صحيحة يجلب السعادة والسعادة الداخلية تزيد الكفاءة في العمل والحياة.

كثير بنات يقولون لأنك رايقة وحياتك سهلة، أرجع أأكد لهم أني أمارس هذي الأشياء حتى أكون رايقة وتصير حياتي سهلة وأتحرر من الضغوط ماأراكمها، والحياة مافيها شيء صعب أو سهل، الحياة كلها مجرد اختبارات للجميع يختلف مستواها حسب الشخص والزمن والحالة، واللي يبغى ينجح يجتهد حبتين ويحاول يفهم نفسه ويفهم الحياة.

أختم بمقولة لروبن شارما يقول: “لاتكرر الحياة 70 مرة ثم بعد ذلك تعتبرها حياة” 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: